مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
دبي تطلق حملة ترويج دولية لإبراز سهولة ممارسة الأعمال

أعلن الرئيس التنفيذي لـ «مركز دبي للسلع المتعددة» أحمد بن سليم أن المركز يجوب العالم بحملة ترويجية تحت عنوان «وجد من أجل التجارة»، لإبراز جاذبية دبي التجارية وسهولة ممارسة الأعمال في مجموعة واسعة من القطاعات. ومع استمرار تحوّل محور الجاذبية الاقتصادية العالمية نحو الشرق، أكد بن سليم أن المركز «يسعى إلى تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين دبي والصين، وتمكين الشركات الصينية من الاستفادة من علاقاته العالمية، وبنيته التحتية القوية وخدمات الأعمال المبتكرة التي يقدمها».





وتشمل الحملة التعريف بالشركات الأعضاء في «مركز دبي للسلع المتعددة» التي يزيد عددها على 15 ألف شركة، من بينها شركات صينية رائدة مثل «هيسنس» و «هيكفيجن» و «شركة هندسة البترول والبناء الصينية» و»شركة البترول والكيماويات الصينية» (سينوبك) و «شركة هندسة الموانئ الصينية» و «الشركة الصينية لإنشاءات الطاقة» و «كيمتشاينا». وشهد تسجيل الشركات الصينية في المنطقة الحرة التايعة للمركز في دبي ارتفاعاً بمعدل 46 في المئة سنوياً خلال السنوات الـ5 الماضية حتى أيار (مايو) الماضي.



وأشار بن سليم أن المركز وقع مذكرة تفاهم مع المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، أكبر مؤسسة رسمية لتعزيز التجارة الخارجية في الصين، لتعزيز التعاون التجاري بين مجتمع الأعمال في مقاطعة هوباي والمركز، ومكانة دبي كبوابة عالمية والشريك المثالي للشركات الصينية للوصول إلى بعض الأسواق الأسرع نمواً في وسط وجنوب وجنوب شرقي آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وغيرها.



يُذكر أن هذه الحملة تجوب حالياً المدن الصينية في ووهان وبكين وهوانغشي وشانغهاي للاجتماع بكبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين وتسليط الضوء على الفرص التجارية التي تقدمها دبي من خلال المركز. وقال بن سليم: «يمثل هذا الاتفاق خطوة مهمة على طريق تعزيز علاقة مركز دبي للسلع المتعددة مع مجتمع الأعمال في ووهان، وسيساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية القوية والطويلة الأمد بين دبي والصين».



وقال نائب رئيس «المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية» أيمينج زانغ: «يساهم الاتفاق في تعزيز الفرص التجارية المتاحة للشركات الصينية في دبي، ونتطلع إلى العمل مع المنطقة الحرة وربط مجتمع الأعمال في ووهان بأسواق عالية النمو من خلال دبي كمركز عالمي».



في سياق متصل، اختتمت «دائرة الثقافة والسياحة– أبو ظبي» بنجاح الجولة الترويجية التي قادتها أخيراً لوفد يضم ممثلين من الشركاء وأصحاب المصلحة في 4 محطات رئيسة في كندا. ونُظمت لقاءات واجتماعات على مدى شهر، التقى خلالها ممثلو الوفد المشارك في الجولة بالعديد من الإعلاميين وممثلي وكالات سفر وسياحة لإطلاعهم على أهم ما تمتلكه الإمارة من مقومات ومعالم سياحية وترفيهية جاذبة، إضافة إلى المواقع التاريخية والتراثية الثقافية الأصيلة والفريدة من نوعها، وذلك لما تحظى به السوق الكندية من مكانة لدى قطاع السياحة في أبوظبي كأحد أهم الأسواق المتنامية لدى دولة الإمارات عموماً، إذ ركزت الجولة على تشجع مزيد من الكنديين على زيارة الإمارة. وتوقفت الجولة الترويجية في كل من فانكوفر، ومونتريال، وأوتاوا، وتورونتو، في 25 و26 و27 و28 حزيران (يونيو) الماضي.



ورافق الوفد خلال جولته الكندية، قنصل عام دولة الإمارات في كندا سلطان علي الحربي، وقدم الوفد لصنّاع السياحة في السوق الكندية من وكلاء السفر ومنظمي الرحلات السياحية، عرضاً شاملاً للمشهد السياحي في أبو ظبي.



وقال مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في «دائرة الثقافة والسياحة- أبو ظبي» مبارك النعيمي: «تربط دولة الإمارات وكندا علاقات استراتيجية وطيدة، تتسم بالتطور المستمر، وشهدنا أخيراً إلغاء تأشيرة الدخول المسبقة إلى كندا للمواطنين الإماراتيين». وأضاف: «من خلال هذه الجولة الترويجية نأمل في الارتقاء بدور وكلاء السفر والسياحة ورواد الصناعة في السوق الكندية لإلهام وتشجيع مزيد من الكنديين على زيارتنا في أبوظبي خلال فصل الصيف الحالي وطوال العام».



وتندرج الجولة ضمن الأجندة السنوية لدائرة «الثقافة والسياحة – أبو ظبي» للترويج لمقومات الإمارة العالمية في سوق شمال أميركا وكبرى مدن الولايات المتحدة، وكندا، لتسليط الضوء على أحدث تطورات قطاع السياحة والسفر والترفيه وأحدث المشاريع السياحية والمنشآت الفندقية والبنية التحتية المتطورة ومراكز التسوق عالمية المستوى.


إسم الكاتب دلال أبو غزالة
كلمات ذات صلة :

من المعروف لمتابعي عالم السيارات أن شركة فورد تستعد خلال الفترة المقبلة لإطلاق نسختها المحسنة من أنجح طرازاتها العالمية فورد فوكس، فلقد تمت رؤية ال ...

من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية