مجلة النقل الإلكترونية
مجلة النقل الإلكترونية
استعداداً لاكسبو 2020 خمسة وثلاثون مشروعاً لمواصلات دبي
استعداداً لاكسبو 2020 خمسة وثلاثون مشروعاً لمواصلات دبي

نقلت وسائل النقل الجماعي التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي خلال عام 2014، 531 مليوناً و350 ألف راكب، مقارنة بنحو 440 مليوناً و672 ألف راكب في 2013، وبلغ متوسط عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي يومياً في العام الماضي نحو مليون و475 ألف راكب، مقارنه بنحو مليون و300 ألف راكب 2013، وفقاً للأرقام الصادرة عن قسم الإحصاء في الهيئة.


وأعرب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير عن سعادته بهذه المؤشرات التي تؤكد فاعلية الخطط والبرامج التي نفذتها الهيئة في توفير بدائل متنوعة لتنقل السكان في دبي، موضحاً أن منظومة النقل الجماعي في دبي، والتي تشمل مترو دبي وترام دبي، وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري (العبّارات والفيري والتاكسي المائي والباص المائي)، وسيارات الأجرة (تاكسي دبي وشركات الامتياز)، التي أصبحت شبه مكتملة، باتت تشكل عنصراً رئيساً في حركة تنقل السكان في مختلف مناطق إمارة دبي، مشيراً إلى أن جهود الهيئة في هذا الجانب ساهمت في النمو المتزايد لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي، حيث ارتفعت نسبة مساهمة وسائل المواصلات في حركة السكان من 6 في المئة في عام 2006 إلى 14 في المئة في عام 2014، وتسعى الهيئة لرفع هذه النسبة إلى 20 في المئة بحلول عام 2020، كما تمكنت الهيئة من إحداث تغيير وتطوير في ثقافة السكان بمختلف شرائحه تجاه استخدام وسائل المواصلات العامة، حيث بدأ السكان يتلمسون فوائد ومزايا استخدام النقل الجماعي مثل الراحة النفسية والجسدية للركاب، والتوفير المالي، وارتفاع مستوى السلامة، وتقليل النفقات المترتبة على استخدام المركبات من الوقود والصيانة المركبات وغيرها.


واعلن ان هيئة الطرق والمواصلات مستمرة في مساعيها الرامية لجعل نظام النقل الجماعي الخيار الأول والمفضل لدى السكان من مواطنين ومقيمين وزوار في تنقلهم اليومي سواء للذهاب للعمل أو لقضاء اوقات الفراغ"، موضحاً إن "الهيئة لديها خطة مستقبلية طموحه لتطوير البنية التحتية للطرق، ومنظومة النقل الجماعي وتحسين كفاءة نظام المواصلات العامة، والتوسع في تقديم الخدمات الذكية للجمهور، فهناك أكثر من 35 مشروعاً ضخماً، اهمها تصميم وتنفيذ مشاريع المواصلات اللازمة لاستضافة معرض إكسبو 2020، ومن بينها تمديد الخط الأحمر لمترو دبي وتطوير الطرق والتقاطعات المحيطة والمؤدية إلى موقع إكسبو، وكذلك شراء قطارات إضافية لمواكبة النمو المستمر في عدد ركاب مترو دبي حتى عام 2020، بهدف تحسين الخدمة المقدمة للركاب، كما تخطط الهيئة أيضاً لتوسيع شبكة الحافلات من خلال تغطية 16 منطقة جديدة وتحسين الخدمات في 19 منطقة بحلول عام 2020، إلى جانب تطوير منظومة النقل البحري التي ستشهد نمواً كبيراً مع تدشين قناة دبي المائية التي تربط قناة الخليج التجاري بالخليج العربي".


وأضاف: "نقل مترو دبي بخطية الأحمر والأخضر، العام الماضي 164 مليوناً و307 آلاف راكب، مقارنة بنحو 137 مليوناً و759 ألف راكب في 2013. وسجل الخط الأحمر لمترو دبي نمواً كبيراً في عدد مستخدميه قياساً بعام 2013، حيث بلغ عدد ركابه العام الماضي قرابة 104 ملايين راكب، مقارنه بنحو 89 مليوناً في 2013، فيما نقل الخط الأخضر العام الماضي 60 مليوناً و289 ألف راكب، مقارنة بنحو 48 مليوناً و873 ألف راكب في 2013"، موضحاً ان "متوسط العدد اليومي لمستخدمي المترو العام الماضي بلغ أكثر من 450 ألف راكب، ووصل في أيام الإجازات الى أكثر من نصف مليون راكب يومياً".


وأشار رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة إلى أن "ترام دبي نقل منذ تدشينه في 11/11/2014 وحتى نهاية شهر ديسمبر الماضي (خلال 50 يوماً) قرابة 531 ألف راكب، وأن عدد مستخدمي حافلات المواصلات العامة في العام الماضي بلغ 135 مليوناً و500 ألف راكب، مقارنة بنحو 115 مليوناً و670 الف راكب في 2013. ويقدر عدد مستخدمي الحافلات يومياً بحوالي 371 ألف راكب، مقارنة بنحو 321 ألف راكب في 2013. واستحوذت خدمة خطوط حافلات المواصلات العامة على حصة الأسد في اجمالي عدد مستخدمي الحافلات، حيث بلغ عدد الركاب 91 مليوناً و888 ألف راكب، تلتها خدمة حافلات تغذية محطات المترو بعدد 24 مليوناً و432 ألف راكب، ثم خدمة حافلات النقل عبر المدن بعدد 12 مليوناً و890 ألف راكب، فيما بلغ عدد ركاب خدمة تأجير الحافلات لنقل ركاب المؤسسات قرابة خمسة ملايين و800 ألف راكب".


وأضاف: "بلغ عدد مستخدمي وسائل النقل البحري التي تشمل العبّارات والباص المائي والتاكسي المائي وفيري دبي العام الماضي قرابة 13 مليوناً و260 ألف راكب عام 201، مسجلة زيادة طفيفة عن عام 2013 التي بلغ عدد مستخدميها 13 مليوناً و223 ألف راكب"، موضحاً ان "العبّارات  استحوذت على العدد الأكبر من مستخدمي وسائل النقل البحري، حيث نقلت قرابة 12 مليوناً و613 ألف راكب، وتوزع باقي العدد بين الباص المائي والتاكسي المائي وفيري دبي".


وأوضح مطر الطاير إن "مركبات الأجرة في دبي (تاكسي دبي وهلا تاكسي وشركات الامتياز) نفذت العام الماضي 108 ملايين و875 ألف رحلة، نقلت خلالها أكثر من 217 مليوناً و751 ألف راكب، مقارنة بنحو 174 مليوناً و18 ألف راكب في 2013"، مشيراً إلى أن "مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي المملوكة لهيئة الطرق والمواصلات، نفذت وحدها قرابة 46 مليوناً و675 ألف رحلة نقلت خلالها 93 مليوناً و350 ألف راكب، وبلغ عدد مستخدمي خدمة هلا تاكسي "خدمة الحجز" التابعة لمؤسسة تاكسي دبي التي تم تدشينها في شهر مايو الماضي قرابة مليونين و355 ألف راكب، في حين بلغ عدد ركاب مركبات الأجرة التابعة لشركات الامتياز (كارس تاكسي، التاكسي الوطني، مترو تاكسي، تاكسي العربية، هلا تاكسي كارس "خدمة الحجز"، تاكسي المدينة) 122 مليوناً و45 ألف راكب، تم نقلهم عبر 61 مليوناً و22 ألف رحلة".


إسم الكاتب مجلة النقل
كلمات ذات صلة : مجلة النقل،اكسبو،دبي،مترو،مواصلات،الامارات

بعد مرور 20 عاماً على تسليم أول طائرة بوينج 777 لتنضم إلى أسطول "طيران الإمارات" في 5 يونيو 1996، أصبحت الناقلة الإماراتية، أكبر مشغل في العالم لهذا الطر ...

من مواضيع المجلة الالكترونية
تسجيل الدخول
مجلة النقل الإلكترونية
البريد الالكتروني
كلمة المرور
مجلة النقل الإلكترونية   مجلة النقل الإلكترونية